تطبيق إسلام بوك Islambook
تسابيح - تسبيح - السبحة - أذكار عظيمة
سبحان الله
يكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.
100
100
1

سبحان الله وبحمده
حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر. لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه.
100
100
2

سبحان الله والحمد لله
تملآن ما بين السماوات والأرض.
100
100
3

سبحان الله العظيم وبحمده
غرست له نخلة في الجنة (أى عدد).
100
100
4

سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن (أى عدد).
100
100
5

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مئة حسنة، ومحيت عنه مئة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان.
100
100
6

لا حول ولا قوة إلا بالله
كنز من كنوز الجنة (أى عدد).
100
100
7

الحمد لله رب العالمين
تملأ ميزان العبد بالحسنات.
100
100
8

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
من صلى على حين يصبح وحين يمسى ادركته شفاعتى يوم القيامة.
100
100
9

أستغفر الله
لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم.
100
100
10

سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر
أنهن أحب الكلام الى الله، ومكفرات للذنوب، وغرس الجنة، وجنة لقائلهن من النار، وأحب الى النبي عليه السلام مما طلعت عليه الشمس، والباقيات الصالحات.
100
100
11

لا إله إلا الله
أفضل الذكر لا إله إلا الله.
100
100
12

الله أكبر
من قال الله أكبر كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة. الله أكبر من كل شيء.
100
100
13

سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، اللهم اغفر لي ، اللهم ارحمني ، اللهم ارزقني.
خير الدنيا والآخرة
100
100
14

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏لقد رأيت اثني عشر ملكا يبتدرونها، أيهم يرفعها"‏.
100
100
15

الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا.
قال النبي صلى الله عليه وسلم "عجبت لها ، فتحت لها أبواب السماء".
100
100
16

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم , وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
في كل مره تحط عنه عشر خطايا ويرفع له عشر درجات ويصلي الله عليه عشرا وتعرض على الرسول صلى الله عليه وسلم (أى عدد).
100
100
17

Your's Today
حدثنا أبو معاوية حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن همام قال نزل بعائشة ضيف فأمرت له بملحفة لها صفراء فنام فيها فاحتلم فاستحى أن يرسل بها وفيها أثر الاحتلام قال فغمسها في الماء ثم أرسل بها فقالت عائشة لم أفسد علينا ثوبنا إنما كان يكفيه أن يفركه بأصابعه لربما فركته من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصابعي.
أخبرنا يزيد بن هارون أخبرنا عاصم عن مورق العجلي قال قال عمر بن الخطاب تعلموا الفرائض واللحن والسنن كما تعلمون القرآن.
حدثنا أبو كامل فضيل بن حسين الجحدري ومحمد بن عبيد الغبري واللفظ لأبي كامل قال حدثنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجمع الله الناس يوم القيامة فيهتمون لذلك و قال ابن عبيد فيلهمون لذلك فيقولون لو استشفعنا على ربنا حتى يريحنا من مكاننا هذا قال فيأتون آدم صلى الله عليه وسلم فيقولون أنت آدم أبو الخلق خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك اشفع لنا عند ربك حتى يريحنا من مكاننا هذا فيقول لست هناكم فيذكر خطيئته التي أصاب فيستحيي ربه منها ولكن ائتوا نوحا أول رسول بعثه الله قال فيأتون نوحا صلى الله عليه وسلم فيقول لست هناكم فيذكر خطيئته التي أصاب فيستحيي ربه منها ولكن ائتوا إبراهيم صلى الله عليه وسلم الذي اتخذه الله خليلا فيأتون إبراهيم صلى الله عليه وسلم فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب فيستحيي ربه منها ولكن ائتوا موسى صلى الله عليه وسلم الذي كلمه الله وأعطاه التوراة قال فيأتون موسى صلى الله عليه وسلم فيقول لست هناكم ويذكر خطيئته التي أصاب فيستحيي ربه منها ولكن ائتوا عيسى روح الله وكلمته فيأتون عيسى روح الله وكلمته فيقول لست هناكم ولكن ائتوا محمدا صلى الله عليه وسلم عبدا قد غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيأتوني فأستأذن على ربي فيؤذن لي فإذا أنا رأيته وقعت ساجدا فيدعني ما شاء الله فيقال يا محمد ارفع رأسك قل تسمع سل تعطه اشفع تشفع فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمنيه ربي ثم أشفع فيحد لي حدا فأخرجهم من النار وأدخلهم الجنة ثم أعود فأقع ساجدا فيدعني ما شاء الله أن يدعني ثم يقال ارفع رأسك يا محمد قل تسمع سل تعطه اشفع تشفع فأرفع رأسي فأحمد ربي بتحميد يعلمنيه ثم أشفع فيحد لي حدا فأخرجهم من النار وأدخلهم الجنة قال فلا أدري في الثالثة أو في الرابعة قال فأقول يا رب ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن أي وجب عليه الخلود قال ابن عبيد في روايته قال قتادة أي وجب عليه الخلود و حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار قالا حدثنا ابن أبي عدي عن سعيد عن قتادة عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتمع المؤمنون يوم القيامة فيهتمون بذلك أو يلهمون ذلك بمثل حديث أبي عوانة وقال في الحديث ثم آتيه الرابعة أو أعود الرابعة فأقول يا رب ما بقي إلا من حبسه القرآن حدثنا محمد بن المثنى حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن أنس بن مالك أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال يجمع الله المؤمنين يوم القيامة فيلهمون لذلك بمثل حديثهما وذكر في الرابعة فأقول يا رب ما بقي في النار إلا من حبسه القرآن أي وجب عليه الخلود.