تطبيق إسلام بوك Islambook
تسابيح - تسبيح - السبحة - أذكار عظيمة
سبحان الله
يكتب له ألف حسنة أو يحط عنه ألف خطيئة.
100
100
1

سبحان الله وبحمده
حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر. لم يأت أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به إلا أحد قال مثل ما قال أو زاد عليه.
100
100
2

سبحان الله والحمد لله
تملآن ما بين السماوات والأرض.
100
100
3

سبحان الله العظيم وبحمده
غرست له نخلة في الجنة (أى عدد).
100
100
4

سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم
ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن (أى عدد).
100
100
5

لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مئة حسنة، ومحيت عنه مئة سيئة، وكانت له حرزا من الشيطان.
100
100
6

لا حول ولا قوة إلا بالله
كنز من كنوز الجنة (أى عدد).
100
100
7

الحمد لله رب العالمين
تملأ ميزان العبد بالحسنات.
100
100
8

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد
من صلى على حين يصبح وحين يمسى ادركته شفاعتى يوم القيامة.
100
100
9

أستغفر الله
لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم.
100
100
10

سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر
أنهن أحب الكلام الى الله، ومكفرات للذنوب، وغرس الجنة، وجنة لقائلهن من النار، وأحب الى النبي عليه السلام مما طلعت عليه الشمس، والباقيات الصالحات.
100
100
11

لا إله إلا الله
أفضل الذكر لا إله إلا الله.
100
100
12

الله أكبر
من قال الله أكبر كتبت له عشرون حسنة وحطت عنه عشرون سيئة. الله أكبر من كل شيء.
100
100
13

سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، اللهم اغفر لي ، اللهم ارحمني ، اللهم ارزقني.
خير الدنيا والآخرة
100
100
14

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه.
قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏"‏لقد رأيت اثني عشر ملكا يبتدرونها، أيهم يرفعها"‏.
100
100
15

الله أكبر كبيرا ، والحمد لله كثيرا ، وسبحان الله بكرة وأصيلا.
قال النبي صلى الله عليه وسلم "عجبت لها ، فتحت لها أبواب السماء".
100
100
16

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم , وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
في كل مره تحط عنه عشر خطايا ويرفع له عشر درجات ويصلي الله عليه عشرا وتعرض على الرسول صلى الله عليه وسلم (أى عدد).
100
100
17

Your's Today
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسمعيل بن جعفر عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن عن يزيد مولى المنبعث عن زيد بن خالد الجهني أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اللقطة قال عرفها سنة ثم اعرف وكاءها وعفاصها ثم استنفق بها فإن جاء ربها فأدها إليه فقال يا رسول الله فضالة الغنم فقال خذها فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب قال يا رسول الله فضالة الإبل فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى احمرت وجنتاه أو احمر وجهه وقال ما لك ولها معها حذاؤها وسقاؤها حتى يأتيها ربها حدثنا ابن السرح حدثنا ابن وهب أخبرني مالك بإسناده ومعناه زاد سقاؤها ترد الماء وتأكل الشجر ولم يقل خذها في ضالة الشاء وقال في اللقطة عرفها سنة فإن جاء صاحبها وإلا فشأنك بها ولم يذكر استنفق قال أبو داود رواه الثوري وسليمان بن بلال وحماد بن سلمة عن ربيعة مثله لم يقولوا خذها.
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وعمرو الناقد وزهير بن حرب قالوا حدثنا سفيان بن عيينة عن الزهري عن عروة عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل وأنا معترضة بينه وبين القبلة كاعتراض الجنازة.