قد ربط الله تعالى بين الحج والذكر فجعله من أهم مقاصد الركن الخامس من أركان الدين، قال تعالى : "وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ ". [سورة البقرة - الآية 203] وقال تعالى : "وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ﴿27﴾ لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ". [سورة الحج - الآية 28] فجعل من أهم مقاصد الحج أن يقوم العبد بذكر الله وشكره. وأكد النبي صلى الله عليه وسلم ارتباط الحج بذكر الله فقال صلى الله عليه وسلم: " إِنَّمَا جُعِلَ الطَّوَافُ بِالْبَيْتِ وَبَيْنَ الصَّفَا وَالْمَرْوَةِ وَرَمْيُ الْجِمَارِ لِإِقَامَةِ ذِكْرِ اللَّهِ". [رواه أبو داود والترمذي] وهكذا يتجلى شأن الذكر في الحج، ويستبين عظم منزلته ورفيع مكانته. وفيما يلي الأدعية النبوية والأذكار الواردة في محطات الحج ومواقيته الزمانية والمكانية والعمرة والزيارة فاحفظها ليكون حجك مبرورا وسعيك مشكورا.